متابعات محلية

 آخر تحيث في : 18 - 03 -2007

إمارة المنطقة الشرقية تسمح بإقامة «عرض السيارات المعدلة والمزودة بالقطيف»

شبكة راصد الإخبارية - « القطيف - قاسم الشاخوري »

جانب من السباق الرملي بمحافظة القطيف الذي اقيم الأسبوع الماضي في«طعوس المطار»
جانب من السباق الرملي بمحافظة القطيف الذي اقيم الأسبوع الماضي في«طعوس المطار»

يقيم «فريق سباقات القطيف» الجمعة عرض للسيارات المعدلة والمزودة بمنطقة القطيف بعد حصول الفريق على موافقة رسمية من قبل أمير المنطقة الشرقية الأمير محمد بن فهد «تحت اشراف الأجهزة الأمنية».

ويعد هذا العرض الذي سيقام في المواقف الخارجية لمدينة الأمير نايف الرياضية بالقطيف الأول من نوعه في المحافظة والذي يتزامن مع أسبوع المرور الخليجي.

واقام فريق سباقات القطيف في السنوات الماضية عدة عروض غير رسمية مواصلا مشاركاته في اقامة العروض, وقام بتنظيم الجوالات التأهيلية لرالي حائل بالمنطقة الشرقية والمشاركة أيضا في الجولة التأهيلية في حائل العام الماضي.

وحول أهداف النادي يشير القائمون على الفريق إلى أهمية «احتواء شريحة الشباب المختص بهواية السيارات وتوفير البديل عن "التفحيط" بمجالات اخرى منها العروض الخاصة بالسيارات واقامت السباقات وتقنين اكبر شريحة من خلال توفير الخبرات واحتكاكهم برواد هذا المجال وتأهيل جيل جديد من الشباب يهتم برياضة السيارات»..

وتضيف اللجنة بأنه في الأسبوع الماضي «أقيم اول سباق رملي بمحافظة القطيف في "طعوس المطار" اطلق عليه اسم "ملتقى الاحبة" شارك فيه العديد من المشاركين والفرق المحلية ومن مختلف مناطق المملكة, ويقوم بادراة هذا الفريق مجموعة من الشباب لديهم هدف معين وهو الوصول بهذه الرياضة الى المستوى العالمي..»

يذكر بأن «فريق سباقات القطيف» يديره الكابتن/ قاسم الشاخوري.

نص خطاب الموافقة الرسمية لإقامة العرض:

بسم الله الرحمن الرحيم

إدارة مرور المنطقة الشرقية
مرور محافظة القطيف/ المكتب
التاريخ 17/2/1428هـ

المكرم/ المسؤول عن عرض السيارات المعدلة والمزودة بمنطقة القطيف/ ميرزا إبراهيم يوسف الجارودي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

صورة من خطاب الموافقة الرسميةإشارة إلى الأستدعاء المقدم لنا منكم بتاريخ 5/4/1427هـ بشأن إقامة تجمع كبير لجميع السيارات المعدلة وقد تم العرض عن ذلك لصاحب السمو الملكي أمير المنطقة الشرقية من قبل محافظ القطيف وصدرت توجيهات سموه بتاريخ 5/4/1427هـ بانه لا مانع من إقامة مثل هذا العرض تحت اشراف الأجهزة الأمنية.

لذا عليكم الترتيب لإقامة هذا الأستعراض في يوم الجمعة الموافق 4/3/1428هـ لكي تتزامن مع أسبوع المرور الخليجي تحت شعار «في انتباهك السلامة» وذلك في المواقف الخارجية لمدينة الأمير نايف الرياضية..

وعليكم حث المشاركين بتوعية الشباب وسوف تردكم بعض الشروط لهذا الأستعراض.

هذا ولكم خالص تحياتي،،

مدير مرور محافظة القطيف
مقدم/ صالح بن إبراهيم الغنام

مضر ينهى ترتيبات الاستضافة

شبكة راصد الإخبارية - « حسين العنكي* »

اعتمد الاتحاد السعودي لكرة القدم ملعب الأمير سعود بن جلوي بالراكة مكاناً لإقامة التصفيات النهائية المؤهلة لدوري الدرجة الثانية لكرة القدم والتي سيستضيفها نادي مضر بالقطيف خلال الفترة من 12/ وحتى 24 من شهر ربيع الأول المقبل..

والتصفيات التي قسمت إلى مجموعتين ضمت الأولى مضر «المستضيف» بالإضافة إلى القلعة والخلود والدرعية، فيما ضمت المجموعة الثانية أندية النخيل والباطن والروضة والتقدم.

كما اقر الاتحاد السعودي لكرة القدم ما رفعته إدارة نادي مضر حول إسكان ستة فرق في بيوت الشباب بالدمام وإسكان فريقين في معسكر نادي النهضة وكذلك اعتماد ملاعب التدريب للفرق والتي ستكون على ملاعب أندية الاتفاق والنهضة والنور ومضر والمحيط والابتسام.

من جهتها أنهت إدارة نادي مضر استعداداتها لاستضافة البطولة حيث شكلت اللجنة العليا للبطولة تحت رئاسة عبد الله مكي العبد الحي الذي أكد بان ناديه أنهى وفي وقت قياسي جميع الترتيبات لإقامة البطولة وقال «كما نجحنا في استضافة الدورات السابقة والتي تم الإشادة بها من قبل الأندية التي شاركت معنا في السابق وهذا دليل على كفاءة أبناء مضر في الاستضافة».

وأضاف العبد الحي «أقدم خالص شكري وتقديري نيابة عن إدارة نادي مضر إلى أمين عام الاتحاد السعودي لكرة القدم فيصل العبد هادي على ما يبذله من جهود جبارة في خدمة الرياضة السعودية وكذلك أعضاء اللجنة الفنية الذين قدموا عملاً ملموساً في اتحاد القدم».

الطلبة السعوديون يحيون أربعينة الإمام الحسين في إمبوريا كانسس الامريكية

شبكة راصد الإخبارية - « ولاية كانسس: قاسم عبدالله »

جانب من احياء المناسبة

أحيا الطلبة السعوديين في إمبوريا في ولاية كانسس الإمريكية وعلى مدى ثلاثة أيام ذكرى أربعينة الإمام الحسين بحضور نخبة من الشباب والعوائل ورجال دين من مختلف المدن في الولاية.

وشمل احياء المناسبة بالإضافة إلى المحاضرات الدينية عددا من الفقرات أبرزها القراءة الحسينية والعزاء الحسيني والإجابة على اسئلة واستفسارات الطلبة المغتربين الفقهية.

حيث القى كل من الشيخ حسين الرمضان «من سيهات» والشيخ جعفر الحائري «من العراق» محاضرة حول ضرورة إحياء ذكر أهل البيت ركزا فيها على أهمية الأستفادة من اخلاقيات وتوجيهات وسلوك الأئمة وأهمية أحياء المناسبات الدينية في قول الإمام الصادق «احيو امرنا رحم الله من أحيا أمرنا اهل البيت».

وفي ختام المحاضرة اجاب الرمضان والحائري على اسئلة واستفسارات الطلبة تناول بعدها الطلبة وجبة عشاء على شرف صاحب الذكرى.

وفي اليوم الثاني وبعد اقامة صلاة العشائين جماعة داخل الحرم الجامعي أقيم برنامج شمل على قصائد حسينية شارك فيها عددا من الطلبة بالإضافة إلى قراءة حسينية للشيخ الحائري وعزاء حسيني بصوت الرادود مصطفى اليحيى من الأحساء.

وفي اليوم الثالث اقام الشيخين الرمضان والحائري ندوة بعنوان «هموم الغربة» استمعا خلالها لمداخلات واستفسارات الطلبة أجاب خلالها على الأسئلة الفقهية التي يبتلي بها الأنسان في غربته.

صور من احياء المناسبة:

 

 

 

«قفاص» القطيف يحافظ على التراث من الاندثار

شبكة راصد الإخبارية - صحيفة عكاظ - « محمد العبدالله «القطيف» تصوير: عبدالرزاق العوض »

الحاج سعيد أحمد القفاص

عرف سعيد أحمد القفاص مهنة تطويع جريد النخيل «السعف» لاشكال مختلفة.. منذ الرابعة عشرة من عمره.. حيث تتجاوز خبرته في مجال هذه المهنة 50 عاما.. فهو يجلس في محله الواقع في سوق اللحوم في محافظة القطيف وسط اكوام الاقفاص المتنوعة وذات الاغراض المختلفة.. ويقوم بممارسة هذه المهنة بادوات يدوية بسيطة للغاية.

ورغم اندثار هذه المهنة واقتصارها على سعيد القفاص واخيه فقط فإن المرء لايمكن ان يصل الى محله الواقع قرب البوابة الشمالية للسوق بدون ان يقوم بمراقبة المحلات أو الاهتداء الى المحل من خلال الاقفاص الخشبية المعروضة قبالة المحل. قال القفاص ان الوقوف على تفاصيل مهنة صناعة الاقفاص تتطلب كثيرا من الوقت والصبر على تحمل خشونة هذه المهنة، حيث ورث هذه المهنة عن والده الذي كان يمارسها بالإضافة الى العديد من ابناء القطيف الذين كانوا يستغلون وجود المواد الخام بكثرة في المحافظة «جريد النخل» في صنع الكثير من المستلزمات المنزلية.

مشيرا الى ان شارع المدارس الواقع قرب مركز محافظة القطيف كان يعج بعشرات المحلات التي تمارس صناعة الاقفاص خلال العقود السبعة الماضية، بيد ان هذه المهنة شارفت على الانقراض بسبب هجرة الابناء عن تعلمها، وبالتالي ساهمت وفاة العديد من اصحاب المهنة في بقائها في حدود اصابع اليد الواحدة.

واضاف ان الاهتمام بالمصنوعات التراثية بدأ يزداد في السنوات الأخيرة، حيث يفضل الكثير من اصحاب المنازل، شراء بعض هذه المصنوعات للزينة بالدرجة الاولى.. باعتبارها جزءا اساسيا من التراث القديم، بينما يفضل البعض الاخر تزيين مجالس البيوت بالجريد.. حيث يصل سعر المتر الواحد من الجريد المستخدم للديكور نحو 50 ريالا، موضحا ان الزبائن لايقتصرون على ابناء المحافظة فقط حيث يقصد محله الكثير من ابناء مناطق المملكة ومواطني دول مجلس التعاون الخليجي.. فضلا عن الاجانب المقيمين في المملكة الذين يحرصون على اقتناء هذه النوعيات باعتبارها من الصناعات اليدوية النادرة التي يندر وجودها في المناطق الاخرى.

واكد ان الحصول على الجريد المستخدم في صناعة الاقفاص حاليا لايتطلب سوى استئجار سيارة نقل والذهاب بها الى المزارع أو المنازل..

حيث يتم الحصول عليها مجانا بخلاف السنوات الماضية التي كانت تكلف 500 ريال لكل الف جريدة، مشيرا الى ان الهجرة الجماعية عن الزراعة ساهمت في امكانية الحصول على الجريد مجانا.

وقال ان عملية صنع الاقفاص تتطلب قطع الجريد «اخضر» من اجل تطويعه حسب الاشكال المختلفة وحول انواع الاقفاص التي يقوم بصناعتها، اوضح انها مختلفة ومتنوعة سواء من حيث الحجم والسعر.. فالمهد «الذي يوضع فيه الاطفال» يبلغ سعره 150 ريالا للحجم الكبير و50ريالا للحجم الصغير ويحتاج المهد الكبير الى يوم كامل من العمل ويتطلب نحو 20 جريدة نخل والمهد الصغير الى 5 ساعات، بينما الكرسي يبلغ سعره 150 ريالا ويحتاج الى 20 جريدة نخل وعمل يوم كامل وسعر قفص طيور الحمام 30ريالا وقفص العصافير 100 ريال، وقفص الرطب الكبير 50 ريالا والوسط 30ريالا والصغير 20، حيث لاتتطلب عملية صناعة هذه الاقفاص سوى ساعة الى ساعتين ولاتحتاج سوى 2 جريدتي نخيل، وكرسي المصحف الشريف الكبير 50 ريالا والصغير 25ريالا وتحتاج عملية صنعه الى 4 جرائد نخل، بينما يبلغ سعر مدخنة البخور 40ريالا وتتطلب عملية صنعها 4 جرائد، وقفص حفظ الحليب سعره 100 ريال للحجم الكبير و20 ريالا للحجم الصغير.

سوق الخميس في «القطيف» صمود تراثي في وجه الحضارة

صحيفة الرياض - « جولة - عبدالله الحسني: تصوير - خالد الناجم »

مع انبلاج اولى خيوط شمس فجر يوم الخميس من كل اسبوع، سكان محافظة القطيف وما جاورها من قرى وهجر ومحافظات على موعد مع مهرجان وكرنفال احتفالي، حيث يستقبل «سوق الخميس» زواره الذين يترقبون هذا اليوم للتسوق في هذا المكان الشعبي الذي تعرض فيه المنتجات والصناعات الشعبية حرفية ويدوية تعكس اصالة هذه المنطقة وعراقة اهلها الذين رغم التطور الهائل والطفرة الاقتصادية الشاملة إلا انه كسوق شعبي مازال يحتفظ بوهجه وبقي صامداً ينافس أرقى واكبر المجمعات التجارية العملاقة.

حيث يتميز عنها ويفوقها في احتفاظه بموروث المنطقة من صناعات يدوية وحرف ومهن بسيطة كان ومازال يزاولها سكان محافظة القطيف، وقد ساعدت خصوبة ارض هذه المنطقة انتشار مهن الفلاحة والزراعة الامر الذي أدى وفرة في التنوع المعيشي لها حيث تنتشر الاشجار الكثيفة وبتنوع لافت فضلاً عن مزاولتهم لمهن الصيد واستخراج اللؤلؤ وصناعة المنتجات الفخارية ومنتجات سعف النخيل التي يتوافد سكان الدول المجاورة كالبحرين وقطر والامارات وعمان لشرائها.

«الرياض» قامت بجولة ميدانية مع بواكير يوم الخميس التقت فيها بالباعة وبعض مرتادي السوق حيث التقينا محمد القحطاني الذي كان برفقة عائلته يبحث عن منتجات من سعف النخيل وقام بشراء كمية من الاجهزة ومكانس ومراوح يدوية قال القحطاني انها تذكره بزمن جميل ونقي، معتبراً ان سوق الخميس يعد مرجعية هامة لموروثنا الذي بدأ يندثر بفعل الحضارة والتقدم الذي طال كل شيء.

في جولة «الرياض» التقينا سبعينياً يدعى (علي محمد ابو مجداد) يفترش احدى ساحات السوق وامامه كومة من تراث نادر من أبرز محتوياته ساعات جيب متنوعة الاشكال والصناعة وكذلك السعر الذي يخضع لندرتها ومتانتها وقدمها ايضاً فمنها ما هو صناعة هندية وانجليزية والمانية، كما كان من ضمن المعروضات آلات موسيقية نادرة مثل البوص «ناي» الذي افاد ابو مجداد بأن مازال له سوق رائجة، ايضاً من ضمن المعروضات عملات ورقية ومعدنية قديمة جداً ونادرة خلال فترة الحكم السعودي من بداياته وحتى وقتنا الحاضر.

أما الخواتم التي تحوي زمرداً وياقوتاً فقد تعددت اشكالها وانواعها وقيمتها ايضاً حيث تتراوح من مائة ريال فما دون. هذا خلاف ما وجدنا من «غدارات» التي يطلق عليها اهل المنطقة «شبرية» وكذلك مجموعة سبح واجهزة هاتف يدوية قديمة جداً.

يقول (علي محمد ابو مجداد) انا اقدم بائع بهذا السوق شهدت بداياته وفورة توهجه ومازلت متشبثاً به فهو كل حياتي واجد متعتي فيه وفي التعامل مع مرتاديه ويضيف: لي خمسون عاماً ازاول هذه المهنة ولم اشعر خلالها بأي ملل او ضجر فهي تمثل لي ارتباطاً معنوياً ونفسياً صعب تعويضه بأي شيء.

حركة دائبة

على احدى مداخل «سوق الخميس» الحيوية والهامة التقت «الرياض» شاباً يكنى بـ (ابو ابراهيم) الذي ورث مهنة بيع الهدايا والتحف النادرة عن والده حتى ارتبطت به وارتبط بها يقول: اخذت هذه المهنة عن والدي الذي بدأ تجارته وممارسة البيع منذ انطلاقة هذه السوق وانا مازلت على نفس الخط واجد متعة في عملي ولكن للاسف ان «الزين ما يكمل» كما يقولون فالبلدية رغم تقديري لجهودها إلا انها منعتني من استئجار مكان هنا اسوة بغيري رغم ان هذا المكان عرفني به الناس وكونت زبائني من خلاله فالبلدية تتذرع بأسباب غير مقنعة واجهلها وبعد اخذ ورد معهم قالوا انهم سيعوضونني المكان بمكان آخر حيث يريدون نقل موقعي الى داخل وعمق السوق وفي مكان لا يتيح لي التواصل مع زبائني الذين كونتهم على مدى سنوات طويلة.

واستعرض «ابو ابراهيم» محتويات بسطته التي تنوعت ما بين سيوف اعدت للزينة وهي بمثابة تحف ما زالت تستهوي الكثير وتجد اقبالاً منقطع النظير بالاضافة الى المسابح والخواتم والغدارات وغيرها من منتجات شعبية بسيطة باعتباره سوقاً شعبية يقصدها البسطاء من الناس والمتعلقون بالقديم وبالموروث الشعبي الموغل في القدم.

تجارة اللؤلؤ

في ركن منزو يجلس شيخ مسن يدعى محمد ناصر حماد الذي استقبلنا بابتسامة ملؤها العفوية والبساطة وامامه اناء كبير يحوي قطعاً من اللحم قال انها «محار» وهو يستخدم عادة في الاكل بعد خلطه ببعض الاشياء من توابل وخلافه ويؤكل شهياً من الجميع وجزء منه يستخرج منه اللؤلؤ المعروف.

عن هذه التجارة يقول محمد ناصر حماد: انها قديمة جداً وهي مهنة تعبر عن حبه وارتباطه الروحي بالبحر ويضيف: رغم تقدمي في السن (تجاوزت السبعين) إلا انني مازلت استطيع ممارسة «الغوص» وجلب المحار والاسماك وبيعها.

هاشم حسن اليوسف شاب أربعيني يفترش احدى البسطات المكشوفة التي يقول عنها إنها مكانه الأثير منذ اكثر من ثلاثة عقود، يمارس فيها بيع الأقمشة بمختلف أنواعها ودرجاتها تتدرج في اسعارها بدءاً من خمسة ريالات إلى خمسة وعشرين ريالاً وهي ذات جودة عالية كما يؤكد «اليوسف» والذي امتدح البلدية التي منحته هذه البسطة بسعر زهيد ومناسب (500) ريال ايجار سنوي معتبراً ان تجارة الاقمشة تجارة مربحة ورائجة وتدر عليه دخلاً مناسباً، اما فيما يخص نوع الأقمشة واستخداماتها فقال انها تتنوع ما بين اقمشة ملابس نسائية، وقماش يستخدم في صناعة اغطية الحجاب، وسجاجيد الصلاة وجميع الاستخدامات حتى قماش مسح السيارات موجود لدينا وبسعر زهيد جداً .

وحول معاناتهم في السوق تحدث اليوسف قائلاً: ان ادارة الجمارك سنت نظاماً مجحفاً بحقنا وهو احياناً على دفع اسعار عالية حين يتم استيراد بضاعة من خارج المملكة ويتم تصنيف هذه البضائع الى درجات ونجبر على دفع رسوم باهضة وإلا يتم اعادة البضاعة كاملة وهذا ما هو حادث لي حالياً إذ ان لي بضاعة لازالت موقوفة بسبب هذا النظام فمثلاً لو كانت البضاعة بعشرة آلاف ريال ادفع ما يقارب الخمسة آلاف رسوم فما الفائدة بعد تكبد خسائر بمثل هذا الحجم وانا من ينتظر الربح المعقول في بضاعتي؟ انني اناشد الجهة المسؤولة في اعادة النظر في هذا القرار سيما وان مرتادي هذا السوق والباعة والتجار الذين فيه هم من فئة البسطاء جداً ويعتاشون من هذه السوق.

افلام واقراص مدمجة

ضمن جولتنا بهذه السوق صادفنا محلات لبيع الافلام المنسوخة بسعر زهيد وحين حاولنا تصوير الشاب الذي يديرها رفض وابدى امتعاضاً لمسناه من جفاء تعامله وحين اقتربنا منه وافهمناه ان دورنا هو ابراز هذه السوق الشعبية وليس هدفنا الايقاع به واطمأن وابدى تجاوباً جميلاً واتضح انه عاطل عن العمل ويعتاش من بيع هذه الافلام المنسوخة والمقلدة مؤكداً ان اسعارها زهيدة وهدفه الاعتياش منها سيما وانه «عاطل» لم يجد عملاً يمارسه ويرى ان هذا العمل - وإن كان البعض يراه مخالفاً - فهو ارحم له من ذل السؤال القاتل!!

طيور مهاجرة

ختمنا جولتنا بالمرور على محلات الطيور التي كانت تحظى بإقبال كثيف من الرجال وبعض النساء، إذ يتضح ان للطيور والببغاوات هواة وعشاق، فرغم ارتفاع اسعارها الذى يتعدى احياناً عشرات الآلاف بحسب - ابو سالم - «بائع طيور» الذي اسهب وهو يشرح لنا انواعها الإفريقي المهجن، الإيراني، العراقي، وغيرها من الانواع وبعضها طيور مهاجرة وبعضها يتم تهجينها بسلالات اخرى موضحاً ان البعض منها يتم شراؤه وهو لا يزال بيضاً لم يفقس ويتم رعايته الى ان يظهر للوجود طيراً جميلاً ونادراً يتم بيعه بعشرات الالوف ويضيف ابو سالم: رغم ان الاقبال ضعف على هذه الطيور بسبب اشاعات سرت اوساط الناس بسبب «انفلونزا الطيور» إلا أن هذه الهواية لازالت محتفظة بوهجها وجاذبيتها خصوصاً من الأناس المتبحرين في عشق هذه الطيور الجميلة والنادرة.

القطيف: العثور على مزيد من الآثار العباسية

صحيفة الحياة - شبكة راصد الإخبارية

نقش آرامي نادر يعود إلى ما قبل الإسلام عثر عليه في «الزارة»

يتوقعون أن تحسم الجدل حول مسائل تاريخية...

رفع باحثون أثريون من وتيرة توقعاتهم، بالعثور على أدلة تاريخية تُثبت أن منطقة «الزارة» التاريخية هي المنطقة ذاتها التي يتم التنقيب فيها منذ نحو شهر في حي الزارة في بلدة العوامية «محافظة القطيف»، وبخاصة بعد العثور على رحى لطحن الحبوب تعود إلى العصر العباسي، إضافة إلى المزيد من قطع الجرار التاريخية، والتي يتوغل بعضها في العصر الجاهلي.

وينفذ أعمال التنقيب المتحف الإقليمي في الدمام، بتمويل من لجنة أهلية خاصة، نشطت أخيراً من أجل الكشف عن الآثار التي توجد في البلدة، التي يمتد عمر الاستيطان البشري فيها إلى عشرات القرون.

كما تمكن العاملون من العثور على عظام بشرية، يُرجح أنها بقايا مقبرة أطفال، كان قاطنو العوامية يدفنون فيها أطفالهم، قبل إنشاء مقبرتهم الحالية، التي يوجد فيها قسم لقبور الأطفال، فيما عثر الباحثون قبل نحو شهر، على جزء من سور، يرجح أنه من بقايا سور منطقة الزارة القديمة، قبل أن يحرقها القرامطة، أثناء اجتياحهم المنطقة.

ووصف غير باحث، تابع أعمال التنقيب عن كثب، ما توصل إليه زملاؤهم في متحف الدمام خلال أيام العمل الماضية بـ»المهم جداً».

ورأوا أن استمرار البحث والتنقيب في المنطقة «سينهي بعض الجدل حول قضايا تاريخية تشهد جدلاً بين الباحثين، كموقع الزارة التي وردت في المصادر التاريخية، كمنطقة لعبت دوراً مهماً في بعض جوانب الدول الإسلامية التي تعاقبت على حكم الدولة الإسلامية الكبرى.

وعلى رغم أهمية ما توصل له الباحثون في منطقة الزارة، إلا أن عدداً من الباحثين الذين يراقبون ما توصل له زملاؤهم في متحف الدمام، يعتقدون أن أمام العاملين الميدانيين أموراً أهم، وهي أمور تتعلق بالجوانب العسكرية، والتي تمت خلال القرون الماضية، ما سيمكن الجميع من الوقوف على حقائق تاريخية مهمة، ومنها بعض أنواع الأسلحة المستخدمة قديماً، كالسلاح المعروف بـ«القنا الخطي»، وهو نوع من الرماح التي كان يفضلها المقاتلون على سواها، لفعاليتها القتالية، بحسب مقاييس ذلك الزمان.

والزارة التاريخية هي مناطق شهدت توترات تاريخية عدة، دفنت تحت ركام الزمن، وتنتظر من يخرجها من باحثي الآثار، وإن اختلف بعض الباحثين على لعب الزارة لدور سياسي مهم من خلال القرامطة المستوطنين لها قبل قرون عدة.
 

أرامكو تحصل على براءتي اختراع للفرج والمرهون

صحيفة الوطن  -  شبكة راصد الإخبارية

المخترعون من اليمين صالح الدوسري، يي لو، ماهر المرهون ومحمد الفرج
المخترعون من اليمين صالح الدوسري، يي لو، ماهر المرهون ومحمد الفرج

حصلت أرامكو السعودية، مؤخراً، على براءتي اختراع وذلك نظير ابتكارين حصلت عليهما الشركة من مكتب براءات الاختراع والعلامات التجارية الأمريكي.

حيث كانت براءة الاختراع الأولى لموظف الشركة محمد أمين من إدارة تحديد خصائص المكامن وإيرنست هيلوود من «كور مغنتكس» في المملكة المتحدة.

والاختراع عبارة عن طريقة أخذ صور أكثر وضوحاً للمكامن غير التقليدية «طريقة تحديد خصائص الشقوق الدقيقة في مكامن المواد الهيدروكربونية من خلال تباين الخواص المستحث اصطناعياً للتأثر المغناطيسي»، وتوفر هذه الطريقة الجديدة تقنية غير إتلافية وسريعة واقتصادية لتحديد خصائص الشقوق الدقيقة وتأثيراتها على أداء المكامن.

أما براءة الاختراع الثانية فقد حصلت عليها الشركة أيضا من قبل مكتب براءات الاختراع والعلامات التجارية الأمريكي، وذلك نظير اختراع كل من الجيوفيزيايي: يي لو من مركز الأبحاث المتقدمة في التنقيب وهندسة البترول وصالح الدوسري من مركز كمبيوتر التنقيب وهندسة البترول وماهر المرهون من التنقيب ومحمد الفرج من مركز الأبحاث المتقدمة في التنقيب وهندسة البترول، لتقنية التصفية والمحافظة على الأطراف، وهي طريقة لخفض الضجيج تقوم بالتخلص من أنواع معينة من الضجيج دون إتلاف أطراف الإشارات.

يذكر أن أرامكو السعودية كانت قد حصلت حتى الآن على 53 براءة اختراع، كان منها 15 براءة في عام 2005م، و7 براءات اختراع في عام 2006م من مكتب تسجيل براءات الاختراع والعلامة التجارية في الولايات المتحدة الأمريكية، وهناك أيضا 123 براءة جديدة لأرامكو السعودية تم تسجيلها في مكاتب البراءات العالمية، وذلك حسبما أوضح رئيس فريق حماية الملكية الفكرية في الشركة الدكتور محمد الأنصاري، الذي أشار أيضا إلى أن برنامج تشجيع الابتكار في أرامكو السعودية لا ينحصر في الاختراعات بل يشمل تحسين إجراءات التشغيل وكذلك التفكير الإبداعي خارج أسوار العمل في المنزل والمجتمع بشكل عام.
 

القطيف: لجنة الشئون المالية والاسثمار بالمجلس البلدي تناقش موقع سوق الأسماك

القطيف - محرر موقع المجلس البلدي

عقدت لجنة الشئون المالية والاستثمار بالمجلس البلدي بمحافظة القطيف صباح الأحد اجتماعاً بمقر أمانة المجلس بالبلدية لمناقشة الموقع المقترح لإقامة «سوق الأسماك المركزي» الجديد الواقع على بحر «كورنيش القطيف» جوار مدخل مرفا الصيادين.

حضر الأجتماع من أعضاء اللجنة كل من: منسق اللجنة الدكتور عبد الله بن ناجي السكيري، وعضوي اللجنة الدكتور رياض المصطفى، والأستاذ خالد بن عبدالعزيز الخالدي.

وشارك في الاجتماع من قبل البلدية كل من مدير إدارة المشاريع المهندس محمد طاهر آل ناصر، ومدير إدارة الاستثمار والحاسب الآلي المهندس زكريا العبد الرضا.

وناقش الجميع الموقع المقترح لإقامة سوق الأسماك الجديد عليه الواقع على كورنيش القطيف عند مدخل المرفا وإمكانية البحث عن موقع بديل أكثر مناسبة منه، وقد رفعت اللجنة مرئياتها للمجلس للبت منها.

لقاء لجان «إصلاح ذات البين» بمحافظة القطيف

واحة القطيف

بناءاً على اقتراح قاضي محكمة الأوقاف والمواريث بالقطيف الشيخ محمد آل عبيدان تم عقد لقاء تنسيقي دعت إليه جمعية القطيف الخيرية لرؤساء الجمعيات في المحافظة ومنسوبي لجان إصلاح ذات البين التابعة لها.

ويهدف اللقاء إلى «تحديد إطار للتعاون بين محكمة الأوقاف والمواريث ولجان إصلاح ذات البين عبر إيجاد قنوات للإصلاح يشارك فيها المختصون في حل المشاكل الزوجية والأسرية وبذل الجهود في محاولة استئصال جذور الخلاف بين الأزواج وامتصاص بذور التنافر بينهم وردم هوة التباعد وتقريب وجهات النظر قبل الإقدام المرتجل على الطلاق، وإيجاد آلية لإحالة الحالات من المحكمة إلى هذه اللجان للنظر فيها ومحاولة الإصلاح قبل إيقاع الطلاق».

حضر الاجتماع رؤساء جمعيات سيهات والصفا وتاروت ومضر والجش والعوامية والأوجام والجارودية وأعضاء لجان إصلاح ذات البين فيها بالإضافة لجمعية القطيف الخيرية.

المهندس عباس رضي الشماسيوقد افتتح اللقاء الذي عقد بمقر جمعية القطيف الخيرية بحي البحر بتلاوة آيات من الذكر الحكيم أعقبتها كلمة ترحيبية ألقاها رئيس خيرية القطيف المهندس/ عباس رضي الشماسي رحب فيها بالحضور وشكر «الشيخ آل عبيدان قاضي المحكمة على مبادرته الكريمة باقتراح عقد هذا اللقاء، حيث ينم ذلك عن إحساسه العميق بالمسئولية وإدراكه لواقع المجتمع والآثار السلبية الناتجة عن انتشار ظاهرة الطلاق».

كما أثنى الشماسي على فكرة اللقاء «لتسليط الضوء وإيجاد الحلول العملية للحد من الظواهر السلبية بالمجتمع وبالأخص ظاهرة الطلاق».

ثم ألقى الشيخ آل عبيدان كلمة شكر فيها الحضور على مشاركتهم وشكر جمعية القطيف الخيرية على تنظيمها لهذا اللقاء وتطرق إلى «أهمية إصلاح ذات البين في المفهوم الإسلامي وأن صلاح المجتمع من صلاح ذات بينه»..

ثم تطرق العبيدان إلى أهمية هذا اللقاء «لما ينبثق عنه من تفعيل لجان إصلاح ذات البين بالجمعيات وأخذ دورها الطبيعي في محاولة الإصلاح بين الأزواج ومحاولة التوفيق بينهم وإصلاح العلاقات الأسرية وصولاً إلى الحد من هذه الظاهرة البغيضة لما لها من آثار سلبية على المجتمع» ودعا إلى تعاون الجميع في هذا الشأن.

ومن ثم عرض المهندس الشماسي ورقة عمل أبان في مقدمتها إلى «الحاجة إلى إيجاد إطار تنظيمي داخل الجمعيات لاحتواء ومعالجة الظواهر السلبية في المجتمع والعمل على تقديم الحلول الناجعة لها من خلال تكوين وحدات الإرشاد الاجتماعي التي تضم مرشدين متخصصين في علم النفس وعلم الاجتماع وعلماء الدين بهدف دراسة المشكلات الاجتماعية والأسرية والفردية وتقديم الحلول الملائمة لها وفق منظور يتوافق مع الثوابت والأطر الشرعية للمجتمع المسلم والتصدي لها ومحاربتها عن طريق الاكتشاف المبكر لها قبل استفحالها وقبل أن تفضي إلى سلوكيات ومظاهر سلبية كالطلاق، وعقوق الوالدين، والعنف الأسري، وتعاطي المسكرات والمخدرات والاضطرابات النفسية.....إلخ».
 
واشتمل العرض على مهام الوحدة المقترحة، والفئات المستهدفة للمعالجة، والهيكل الإداري المقترح، وأسلوب عمل الوحدة، ودعا الجميع إلى «الاسترشاد بهذا الاقتراح عندما يكون ذلك ملائماً».

كما تم خلال العرض تقديم جدول إحصائي من سجلات محكمة الأوقاف والمواريث بالقطيف بأعداد حالات الزواج وحالات الطلاق المتزايدة في محافظة القطيف لأربع سنوات ماضية.

ومن ثم جرى حوار مفتوح بين الحضور اتفق فيها الجميع على «أهمية تفعيل لجان إصلاح ذات البين بالجمعيات وإيجاد آلية للتعامل بينها وبين المحكمة»، كذلك تم التأكيد على «تدعيمها بالأخصائيين الاجتماعيين والنفسيين، وتعزيز دورها الإعلامي، وضرورة كسبها ثقة المجتمع».

كما تم التطرق إلى ضرورة قيام اللجان بدور التوعية والتثقيف للتعامل الحسن بين الأزواج وأفراد الأسرة عبر إصدار النشرات واستثمار المناسبات الدينية العامة وتم التنويه إلى جهود بعض الجمعيات في هذا الشأن، والاستفادة من تجربة مركز البيت السعيد بصفوى.

وفي الختام تم الاتفاق على «أن يتم تشكيل وتفعيل لجان إصلاح ذات البين بالجمعيات، وأن يتم الاتفاق على آلية للتعامل مع المحكمة بعد إعدادها من قبل لجنة فرعية شكلت من الحضور لهذا الشأن، وسيتم عقد لقاء لاحق قريباً لاعتماد هذه الآليات استعداداً للبدء في الإجراءات الفعلية في إحالة حالات الطلاق إلى هذه اللجان للبت فيها قبل إيقاع الطلاق».

وقد شكر رئيس جمعية القطيف الخيرية المهندس الشماسي الحضور على المشاركة والتفاعل.

معتوق تريك: ثلاثة عقود بين التحف والعملات النادرة

صحيفة اليوم - جعفر تركي

أحد السيوف القديمة التي لايزال يحتفظ بها تريك
أحد السيوف القديمة التي لايزال يحتفظ بها تريك

معتوق يحتفظ بأول عملة صكت في عهد الملك عبد العزيز

كان عمره في العشرين عندما عشق هوايته, الآن تجاوز الستين ربيعاً ولا يزال يجد اللذة والمتعة عند مزاولته هوايته.

جمع المقتنيات الأثرية وأدوات التراث الشعبي من الهوايات الشيقة التي يمارسها فيبذل من أجل جمع الموروث الشعبي ومختلف الأدوات القديمة الغالي والنفيس وتراه كثير السفر والتردد على المحلات والأسواق الشعبية، ضيفنا حول مجلسه إلى «متحف» لا يخلو من الزوار يضم مختلف الأدوات والأصناف والمجسمات وغيرها نتعرف عليها خلال السطور القادمة.

ثلاثة عقود

معتوق تريك «أبو هاني» أحد سكان قرية القديح بمحافظة القطيف يقول ان الإنسان بحكم فطرته تواق لمعرفة أحوال السابقين وماهية حياتهم وظروف معيشتهم وهذا لا يتم إلا من خلال سبر أغوار تاريخهم والاطلاع على تراثهم وما كانوا يستخدمونه من آليات وأدوات ومعدات وقد وجدت نفسي مشتاقاً لجمع المقتنيات القديمة من أدوات منزلية وصور وعملات وخواتم وطوابع وغير ذلك. تولدت هذه الهواية قبل ثلاثين عاماً، والذي رسخ هذه الهواية هو قراءتي في الكتب والمخطوطات القديمة.

وعن أول الأشياء التي قام بجمعها ذكر «أبو هاني» أن البداية كانت بجمع العملات السعودية القديمة التي صدرت في عهد جلالة الملك عبد العزيز آل سعود يرحمه الله - وهي الريال العربي السعودي حيث لدي حالياً أول عملة صكت في عهد الملك الراحل سنة 1348 هـ عندما كان ملكاً للحجاز ونجد وملحقاتها ثم الإصدار الثاني سنة 1354 هـ بعد توحيد البلاد وإطلاق اسم «المملكة العربية السعودية» عليها . ويستطرد قائلاً بدأت بعدها أجمع الأشياء الأخرى كالأواني الفخارية والزجاجية والمعدنية والأدوات المنزلية باختلاف أغراضها وأشكالها وأحجامها ويتم حصولي على هذه المقتنيات بالشراء إما عن طريق سفري إلى البحرين وسوريا وتركيا أو خلال الأسواق المحلية مثل: سوق الخميس بالقطيف وسوق الحراج بالدمام وأسواق الخبر وبعضها من المعارض التي تقام داخل المملكة، كما أحصل على بعض هذه المقتنيات إهداء من بعض الأصدقاء. وحول موقف الآخرين بعد مضي كل هذه السنوات على هوايته يقول هناك من يعاتبني على جمع مثل هذه الأدوات القديمة معللين ذلك بأنه لا فائدة من ورائها وهي تشغل حيزاً كبيراً في المنزل، مشيراً إلى أنه وجد التشجيع الكامل من أناس آخرين خاصة أثناء زيارتهم له في المتحف»المجلس» وخير دليل على هذا التشجيع هو ما ذكرته أنفاً قيام البعض بإهدائي بعضاً من الأشياء التي أجمعها.

  محتويات المتحف

معتوق تريك تنقل بنا بين جوانب متحفه الذي غطى الجدران الأربعة منه حتى أن التحف أخذت بالزحف إلى مكان الجلوس حيث يسرد لنا محتويات متحفة الشخصي فيقول: المتحف يحتوي على مجموعة من قطع التراث الشعبي والحضاري القديم والحديث كالسيوف والخناجر والمباخر ودلال القهوة والصحون والأواني والأباريق والأكواب والفناجين والقناني والخزفيات المزخرفة وكذلك السلال والسفر والقفف والجفافير ومختلف المشغولات اليدوية.

وينتقل بنا إلى جانب آخر يحوي مجموعة من الساعات اليدوية والحائطية والراديوهات القديمة التي يصل عمرها إلى 55 سنة, وعدد من العملات الورقية والمعدنية القديمة والحديثة والميداليات الذهبية الصادرة في مناسبات تاريخية متنوعة.

لوحات تراثية قديمة وحديثة وكم ضخم من الصور الفوتوغرافية لمحافظة القطيف مثل صورة لمبنى بلدية القطيف سنة 1373 هـ وبعض الشخصيات والأفراد تتوزع على جوانب المتحف، بالإضافة إلى قطع صغيرة من السجاد الإيراني والتركي ولوحات جبسية تشتمل على آي من القرآن الكريم والأحاديث الشريفة. مجموعة أخرى من التحف تزين المكان خواتم تحوي فصوص الياقوت والفيروز والعقيق وأنواعا من الأحجار الكريمة وشبه الكريمة بالإضافة إلى مئات من السبحات الثمينة والنادرة من الكهرمان التي يصل سعر الواحدة منها إلى «500 ريال» واليسر والسندروس وألوان شتى رائعة. عدد من الكتب التي تتحدث عن الخط العربي والفنون والزخارف العربية والإسلامية يضاف إليها مجموعة من النسخ الثمينة للقرآن الكريم, بالإضافة إلى مجموعة من التحف النادرة والطوابع التاريخية وعدد من الصناديق والأواني الخشبية المنقوشة.

كما يضم متحفه العملات الورقية والمعدنية والفضية منها عملات مصرية منذ عهد السلطان حسين سنة 1333 هـ وعملات عراقية منذ عهد الملك فيصل الأول سنة 1350 هـ إضافة إلى العملات الهندية واليونانية واليمنية القديمة والعملات السعودية، وكذلك ميدالية بمناسبة افتتاح جسر الملك فهد صادرة من مؤسسة النقد العربي قيمتها 1800 ريال.

 وعن الهدف من جمع التراث ذكر تريك أن الهدف من جلب هذه المقتنيات وجمعها في المنزل هو تحصيل الفائدة من خلال معرفة تراث الآباء والأجداد بشكل خاص والتراث العربي والإسلامي بشكل عام, ويواصل حديثة قائلاً ان الجانب المادي لا يهمني كثيراً ولذا فأنا حريص على كل قطعة احتفظ بها ولا يمكن التفريط فيها,كما أنني اتخذها لاستثمار الفراغ فيما يفيد، مشيراً،إلى أن أبناءه قد تأثروا بهوايته حيث ان ابنه الأكبر «هاني» يقوم بمساعدته في زيادة محتويات المتحف وجلب ما يمكن جلبه من أدوات وقطع من البيئة أو من خارجها. وعن مشاركته في إقامة معارض للتراث الشعبي قال: لم يسبق لي المشاركة في معارض من هذا النوع ولكنني أتمنى ذلك, وأتمنى أن أحقق فكرتي التي تراودني مراراً وتكراراً والتي هي تطوير وضع المتحف الحالي وإقامة متحف أكثر تنظيماً.

 

افتتاح دار القرآن الكريم بالقطيف

الدخيل يرصد أسباب النهوض في المجتمع القطيفي

 Copyright  ©  2007           موقع مضري      2007              www.aarbqr.arabblogs.com